الأخبـــــار
أعياد القيامة وشم النسيم
التاريخ: 7/4/2018


عيد القيامة: إن فصح المسيح جعلنا أُناساً جدداً. بالأمس كان الموت سائدًا بسبب الخطيئة، واليوم يملك العدل بفضل الحياة. إنسانٌ واحدٌ فتح لنا قديما باب الموت، والمسيح اليوم أعاد لنا الحياة. بالأمس طردنا العصيان من الفردوس، واليوم يُعيدنا إليه الإيمان بقيامة المسيح. عيد شمّ النسيم: هو عيد مصري قديم، كان أجدادنا المصريون يحتفلون به مع مطلع فصل الربيع، وكلمة "شم النسيم" هي كلمة قبطيّة (مصريّة) ولا تعني "استنشاق الهواء الجميل"، بل تعني: "بستان الزروع".. "شوم" تعني: "بستان"، و"نيسيم" تعني: "الزروع"، وحرف "إن" بينهما للربط مثل of بالإنجليزيّة.. فتصير الكلمة "شوم إن نيسيم" بمعنى "بستان الزروع".. وقد تطوّر نطق الكلمة مع الزمن فصارت "شمّ النسيم"